تسجيل الدخول

 

الأخبار
مؤتمر معاهد الإدارة الخليجي فرصة مميزة لتشخيص أهم تحديات التغيير في قضايا التنمية الإدارية في دول المجلس.
 
22/01/1434

د. صلاح المعيوف نائب مدير عام معهد الإدارة العامة لشئون التدريب:

 

مؤتمر معاهد الإدارة الخليجي فرصة مميزة لتشخيص أهم تحديات التغيير  في قضايا التنمية الإدارية في دول المجلس

 

 
عبر سعادة نائب مدير عام معهد الإدارة العامة لشئون التدريب، نائب رئيس اللجنة الإشرافية، رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر، الدكتور صلاح بن معاذ المعيوف عن سعادته الغامرة باستضافة المعهد للمؤتمر الثاني لمعاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، تحت عنوان (التنمية الإدارية في دول مجلس التعاون لدول الخليج  العربية : تحديات التغيير والتطوير واستشراف المستقبل) خلال الفترة من 26 – 28 محرم 1434هـ الموافق 10 – 12 ديسمبر 2012م، مشيراً سعادته إلى أن تنظيم المعهد لهذا المؤتمر يأتي استجابة للتوجهات التنموية الشاملة لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وهو فرصة  هامة  لتعزيز مسيرة التعاون المشترك،  في مجالات التنمية الإدارية، وإيجاد المناخ المناسب للتواصل الدائم، وتبادل الآراء والتجارب، بين معاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية بدول المجلس.
كما رحب سعادته بكافة الإخوة الأشقاء من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المشاركين في المؤتمر ، وضيوف المؤتمر المدعوين من داخل وخارج المملكة،  متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، ومبدياً صادق أمنياته بأن يحقق المؤتمر تطلعات المسئولين منه،  بتحقيق أهدافه المناطة به والتي تتمثل في  تسليط الضوء على أبرز التحديات التي تواجه التنمية الإدارية في دول مجلس التعاون الخليجي في ظل المتغيرات المحلية والعالمية وسبل مواجهتها، من خلال التركيز  على تشخيص واقع التنمية الإدارية في دول المجلس واستشراف مستقبلها. و استعراض ومناقشة المفاهيم والأساليب الحديثة للتغيير في القطاع الحكومي. كما يركز المؤتمر  على تفعيل دور الشفافية والرقابة والمساءلة في الأجهزة الحكومية. وتعزيز دور مشاركة المواطن ومؤسسات المجتمع المدني في تطوير أداء الأجهزة الحكومية ، إلى جانب  إبراز أهمية إدارة رأس المال البشري من منظور استراتيجي لتحقيق أهداف التنمية الإدارية، مع استعراض أبرز التجارب الناجحة في مجالات التنمية الإدارية.
وأكد سعادة الدكتور المعيوف بأن معهد الإدارة العامة يسعد باستضافة مثل هذه الفعاليات العلمية،  حيث  بذل  المعهد كل ما في وسعه لنجاح  استضافة وتنظيم المؤتمر. كما قام المعهد بتسخير كافة إمكانياته المادية والبشرية لتحقيق ذلك، وتكليف عدد من المسئولين، وذوي الاختصاص، للإشراف على تنظيم وعقد المؤتمر على الوجه المطلوب الذي يحقق الغاية منه. وأشار  سعادته إلى أن أهمية الموضوع الذي يتناوله المؤتمر، وجديته في تشخيص أهم تحديات التغيير  في قضايا التنمية الإدارية في دول المجلس،  وما يزخر به المؤتمر من مشاركات مميزة،  إلى جانب خبرة  المعهد في مجال تنظيم المؤتمرات العلمية والإدارية، التي تتكئ  على عطاءاته وجهوده التنموية، على المستوى المحلي والمستويين الإقليمي والدولي. وما يمتاز به المعهد من علاقات عمل مشتركة مع كافة المنظمات والمعاهد والهيئات المتخصصة في مجال التنمية الإدارية ومنها معاهد الإدارة والتنمية الإدارية في دول المجلس. ستسهم بلا شك في نجاح استضافة وتنظيم هذا المؤتمر.
 وفي ختام تصريحه أشاد سعادة الدكتور صلاح المعيوف بكافة الجهود المخلصة التي يبذلها المسؤولون في معاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبر اهتمامهم ودعمهم للتطوير الإداري والتنمية البشرية في دول المجلس باعتبارها الركيزة الأساسية للنهوض وتحقيق التنمية الشاملة،  مؤملاً في  أن يتواصل العطاء بين المعاهد لتحقيق ما يصبوا إليه قادتنا من تقدم ورفعة لدول المنطقة.  كما أثى  سعادته على ما قام  به الإخوة المسؤولين في الأمانة العامة لمجلس التعاون،  وما بذلوه من جهود مشتركة في الإعداد والتنظيم لهذا المؤتمر. سائلاً المولى عز وجل أن يكتب للمؤتمر والقائمين عليه التوفيق والسداد.