تسجيل الدخول

 

الأخبار
لقاء محافظ المواصفات والمقاييس والمواقع الحكومية على الإنترنت والقيادة النسائية وإدارة الوقت .. أبرز موضوعات العدد الجديد من "التنمية الإدارية"
26/07/1432

   حفل العدد الجديد من مجلة "التنمية الإدارية"، الذي صدر مؤخراً، بمجموعة من الموضوعات الإدارية المتخصصة التي تعالج قضايا الشأن الإداري من مختلف جوانبه، من خلال توظيف فنون وأشكال العمل الصحفي؛ من خبر وتحقيق وحوار وتقرير ومقال واستطلاع ، للتعاطي مع المستجدات والتطورات المتسارعة في حقل الإدارة.


   وقد  تضمن العدد لقاءً مع محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، المهندس نبيل الملا أكد فيه أن الهيئة تسعى إلى تغطية معظم السلع والمنتجات المستوردة أو المصنعة محليا بالمواصفات القياسية، حيث أصدرت في هذا الإطار أكثر من (21600) مواصفة قياسية سعودية ولائحة فنية تم تبنى معظمها من المواصفات القياسية الدولية، مشيراً إلى أنه من الأهمية بمكان تحديث اللوائح والأنظمة و التشريعات المتعلقة بحماية المستهلك لتشمل نظام التعويضات للمتضررين من استهلاك المنتجات المقلدة وغير الصالحة للاستخدام.

   ولفت الملا إلى أن المنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة التي سوف يتم تطبيقها في أسواق دول المجلس في المرحلة القادمة، والتي تهدف إلى الحد من السلع المقلدة والمغشوشة، قد حددت مبلغ (300) مليون ريال كحد أعلى لحجم التعويضات التي يدفعها المنتج للمستهلك في حال وقوع الضرر على المستهلك، وثبوت ذلك، وكذلك في حالة مخالفة المنتج للتشريعات المعمول بها في المنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة. 

  وخصصت المجلة، التي يصدرها معهد الإدارة العامة قضية العدد لمناقشة واقع المواقع الحكومية على الإنترنت، من حيث هل هي وجاهة إلكترونية .. أم أنها تقدم بالفعل خدمات حقيقية لجموع المستفيدين؟، إذ إن العديد من تلك المواقع ما تزال غير فاعلة، وبطيئة، وكثيرة الأعطال الفنية، مما يحول دون تقديم خدماتها للمستفيدين وإنجاز التعاملات بالشكل المطلوب، وتتساءل المجلة عن الأسباب التي ما تزال تجعل من أغلب المواقع الإلكترونية الرسمية للأجهزة الحكومية مجرد وجاهة إلكترونية عديمة الفاعلية. 

   واشتمل العدد الجديد على استطلاع حول القيادة الإدارية النسائية وإدارة الوقت، وكيف تتعامل المديرة مع وقت العمل لإنجاز مهامها في ظل كثرة المهام والمسؤوليات المنوطة بها، انطلاقاً من أن إدارة الوقت للمرأة الإدارية تعني إدارتها لذاتها ولموظفاتها لتستخدم الوقت المتاح لتحقيق أهدافها، وذلك بسبب تعدد الأدوار التي تمارسها المرأة في العمل وخارجه أسرياً واجتماعياً.

   وضمن زاوية أوراق علمية قدمت المجلة استعراضاً لورقة عمل بعنوان " قياس العائد على الاستثمار في التدريب"، قدمها باسم معهد الإدارة العامة الدكتور صلاح جهيم بن مساعد، أستاذ إدارة الموارد البشرية المساعد بالمعهد، إلى ندوة "المنظور الإستراتيجي لإدارة الموارد البشرية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، التي عقدت في مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر خلال شهر يناير الماضي، وكان موضوعها " قياس العائد على الاستثمار في التدريب"، وتقدم المجلة أبرز النتائج والتوصيات التي توصل إليها الباحث.

    وفي إطار سلسلة الاستطلاعات التعريفية التي تقدمها المجلة للقطاعات التدريبية بمعهد الإدارة العامة، يطالع القارئ استطلاعاً حول قطاع الإحصاء التابع للإدارة العامة للبرامج المالية والاقتصادية بالمعهد، والذي يستعد لتنفيذ سبعة برامج تدريبية مطورة اعتباراً من العام التدريبي المقبل، بدلاً من الـ (15) برنامجاً المنفذة حالياً. 

   ويتضمن العدد تقريراً عن نشاط التوثيق الإداري، من حيث إنه يمثل ذاكرة متجددة تلبي احتياجات المسئولين والاستشاريين الإداريين والقانونيين والدارسين والباحثين، وهو بذلك يكمل الدور التعليمي والتدريبي الذي ينهض به المعهد، حيث يشكل الضلع الرابع في منظومة المعهد التعليمية والتدريبية، والتي يمثل أضلاعها الثلاثة الأخرى التدريب والبحوث والاستشارات الإدارية. 

   ويشتمل عدد المجلة الجديد على مجموعة من المقالات التي تشترك جميعها في مناقشة هموم وتطلعات العاملين في الميدان الإداري، حيث يكتب د. صلاح بن معاذ المعيوف، في زاويته وجهة نظر، عن المدير الأناني، ويعلق أ. عبد الله بن متعب السميح، رئيس تحرير المجلة، في زاويته مدى، على ظاهرة الأعمدة الصحفية في صحافتنا المحلية، ويكتب أ.علي بن دغش القحطاني عن الاتصال في العملية الإدارية،، ويكتب د. أحمد عبد الله الزهراني مقالاً عنوانه الإداريون الجدد، ويحل ضيفاً على الصفحة الأخيرة أ. عبد العزيز بن صالح الصقعبي بمقاله التساؤلي: إدارة الإبداع .. أم إبداع الإدارة؟.

​​