تسجيل الدخول

 

الأخبار
مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور أحمد الشعيبي في الذكرى الثامنة للبيعة: السمات الشخصية المتفردة لخادم الحرمين الشريفين وراء كل ما تحقق من إنجازات
 
28/06/1434

مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور أحمد الشعيبي في الذكرى الثامنة للبيعة:

السمات الشخصية المتفردة لخادم الحرمين الشريفين وراء كل ما تحقق من إنجازات

أوضح معالي مدير عام معهد الإدارة العامة، الدكتور أحمد بن عبد الله الشعيبي أن مرور الذكرى الثامنة لبيعة خادم الحرمين الشريفين يمثل مناسبة عزيزة وغالية على قلوب كافة أبناء الوطن، يسترجعون فيها ما شهدته المملكة من تقدم وتطور في جميع المجالات في ظل هذا العهد الزاهر، كما أنه فرصة لتجديد الوفاء والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، يحفظه الله، على السير خلف قيادته الحكيمة من أجل الوصول بهذا الوطن العزيز إلى أعلى قمم الحضارة والمجد.   
وأشار معاليه في تصريح بهذه المناسبة الوطنية الغالية إلى أن الإنجازات التنموية والتطويرية العديدة التي حققتها المملكة في مختلف الميادين، وعلى جميع المستويات، منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في البلاد تجسد بجلاء النهج الإصلاحي في فكر خادم الحرمين الشريفين، أيده الله، وسعيه لتحقيق نهضة تطويرية شاملة تعم البلاد كافة، وتحقق آمال وتطلعات المواطنين في الرخاء والتقدم، مشيراً إلى أن هذه الإنجازات الكبيرة اتسمت بالشمولية والتكامل، خصوصاً فيما يتعلق بجانبها التنموي، لتكون بحق عنواناً لمرحلة مزدهرة في تاريخ البلاد يتحقق فيها الإنجاز تلو الإنجاز، وترتفع رايات الرفاهية والعزة والفخار في أكثر من مكان.
وقال الدكتور الشعيبي إن السمات الشخصية المتفردة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يحفظه الله، وما يملكه من حنكة سياسية ومهارة قيادية ورؤية ثاقبة، وتمسك بثوابت الدين والشريعة السمحة والقيم الأخلاقية، وما يتميز به من بُعد إنساني في التعامل مع شعبه الوفي، كان وراء هذا العدد الهائل من الإنجازات الكبرى في هذه الفترة الزمنية القصيرة التي مضت منذ توليه، يحفظه الله، حكم البلاد، ما يجعلنا نوقن بإذن الله أن المستقبل مبشر ومشرق، وأن الغد سوف يحمل للمملكة العربية السعودية ولشعبها المعطاء المزيد من الإنجازات على أكثر من صعيد، وأن كل يوم يمر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يحمل إنجازاً جديداً، وأملاً جديداً في البناء والتقدم.
ونوه الدكتور أحمد الشعيبي بالدعم المتواصل الذي يلقاه معهد الإدارة العامة من القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ما مكّن المعهد من تقديم نشاطاته الرئيسة في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات والتوثيق الإداري وفق أحدث الأساليب والنظم الإدارية في العالم، إلى جانب الارتقاء بمستواه إلى مصاف معاهد الإدارة العالمية.
واختتم  معالي مدير عام معهد الإدارة العامة، الدكتور أحمد بن عبد الله الشعيبي تصريحه داعياً الله العلي القدير في هذه المناسبة أن يحفظ  قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني، من أجل استمرار مسيرة البناء والتنمية في وطننا الغالي، واستكمال مشروعات التطوير والتحديث التي بدأها خادم الحرمين الشريفين، لتتبوأ المملكة مكانها اللائق والجدير بها في مصاف دول العالم المتقدمة، وأن يمن الله على الوطن والمواطنين بمزيد من الرخاء والرفاهية والأمن والاستقرار.

​​