تسجيل الدخول

 

الأخبار
تهدف إلى تفعيل أطر التعاون بين الطرفين معهد الإدارة العامة والمركز الوطني للقياس والتقويم يوقعان اتفاقية تعاون مشتركة
26/10/1434

تهدف إلى تفعيل أطر التعاون بين الطرفين

 

معهد الإدارة العامة والمركز الوطني للقياس والتقويم يوقعان اتفاقية تعاون مشتركة​

 
 
 
 
 

وقع صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي (اليوم الأحد 25/10/1434هـ) اتفاقية تعاون بين معهد الإدارة العامة والمركز الوطني للقياس والتقويم، وذلك بمقر المعهد بالرياض. وتهدف الاتفاقية إلى رسم وتحديد أوجه العمل المشترك بين الطرفين؛ ليستفيد كل طرف من الآخر فيما يخص الكوادر والإمكانات والمخرجات, والاستفادة من مراكز التميز والبحث العلمي والتعاون المشترك بين الطرفين في عقد المؤتمرات والندوات العلمية وورش العمل, وتقنية المعلومات, إضافة إلى البرامج التدريبية ذات العلاقة, وتبادل المعلومات والبيانات والاستشارات والخبرات العلمية فيما يتعلق بالقياس والتقويم وبناء المعايير, وكذلك الاستفادة من المقرات التابعة لكل طرف لتنفيذ بعض المناشط التابعة لأحدهما بعد موافقة الآخر, وبما لا يتعارض أو يؤثر عليه سلباً. كما تهدف الاتفاقية إلى تبادل الاستشارات والخبرات العلمية فيما يتعلق بالقياس والتقويم وبناء المعايير، وتهدف الاتفاقية أيضاً إلى التعاون بين الطرفين في أي مشاريع بحثية أو علمية أو استشارات محددة أو تبادل معرفي أو علمي أو تبادل خبراء أو تنفيذ اختبارات ومقاييس معينة أو أي دورات تدريبية أو تطويرية يتم الاتفاق عليها مستقبلاً من خلال إبرام اتفاقية أو اتفاقيات مستقلة لكل مشروع توضح فيها آلية التنفيذ.

وسيقوم المركز الوطني للقياس والتقويم وفقاً لهذه الاتفاقية بإجراء اختباري القدرات والتحصيلي، واختبار الجامعيين واللغة الإنجليزية للطلاب والطالبات المتقدمين للالتحاق ببرامج المعهد الإعدادية.

 
 
 
وأعرب صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع معهد الإدارة العامة، مقدماً شكره لمعالي مدير عام المعهد الدكتور أحمد الشعيبي على تفاعله مع المركز الوطني للقياس والتقويم بتوقيع هذه الاتفاقية وتفعيلها في المستقبل، مبيناً أن المركز يفخر أن يقدم كل ما يستطيعه من خدمات وإمكانيات للمعهد لتحقيق تطلعاته من تقييم مدخلات أو مخرجات وجميع ما نصت عليه الاتفاقية، وتنفيذها على أكمل وجه. وقال سموه إن معهد الإدارة العامة مشهود له بالتميز والريادة فهو لا يقل عن أي جامعة من جامعات المملكة كونه رافد من الروافد المهمة للوطن التي تمده بالكوادر والكفاءات المؤهلة، إضافة إلى تميزه في تطوير أداء موظفي الدولة في مجالات الإدارة المختلفة. وأكد سموه أن المركز الوطني للقياس والتقويم يسعى للاستفادة من البرامج التدريبية للمعهد، لتطوير أداء كوادره ورفع مهاراتهم في الجوانب الإدارية.
 
من جانبه رحب معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي بتوقيع هذه الاتفاقية مشيراً إلى أن المركز الوطني للقياس والتقويم جهة متخصصة في القياس والتقويم، ولديه الاستعدادات والإمكانات والتأهيل والخبرة لإعداد وتنفيذ مقاييس مبنية على معايير علمية تساعد على تحقيق أهداف وطموح معهد الإدارة العامة فيما يخص اختبارات القبول للمتقدمين والمتقدمات للالتحاق ببرامج الإعدادية. وأكد أن الاتفاقية ستعزز من التعاون المشترك بين الطرفين في عقد المؤتمرات والندوات العلمية وورش العمل, وتقنية المعلومات, إضافة إلى البرامج التدريبية ذات العلاقة, وتبادل المعلومات والبيانات والاستشارات والخبرات العلمية فيما يتعلق بالقياس والتقويم وبناء المعايير.
 
وقال الدكتور أحمد الشعيبي إن سريان هذه الاتفاقية يبدأ من تاريخ التوقيع عليها ولمدة (3) ثلاث سنوات هجرية, تتجدد تلقائياً. ​