تسجيل الدخول

 

الأخبار
بحضور وزير الخدمة المدنية وعدد من كبار المسئولين معهد الإدارة العامة يكرم مديره السابق د. عبدالرحمن الشقاوي
 
22/11/1434

بحضور وزير الخدمة المدنية وعدد من كبار المسئولين

معهد الإدارة العامة يكرم مديره السابق د. عبدالرحمن الشقاوي





       بحضور معالي وزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك، وعدد من كبار المسئولين أقام معهد الإدارة العامة يوم الخميس 20 ذو القعدة 1434ه، حفلاً تكريمياً لمعالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي مدير عام المعهد السابق، بمناسبة تقاعده، وذلك في قاعة ابن خلدون بمركز الأمير سلمان للمؤتمرات بمقر المعهد بالرياض. وحضر الحفل كل من معالي الدكتور مطلب بن عبدالله النفيسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، ومعالي رئيس ديوان المراقبة العامة الأستاذ أسامه بن جعفر فقيه، ومعالي وزير المالية السابق الأستاذ محمد بن علي أباالخيل، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط السابق الأستاذ خالد بن محمد القصيبي، ومعالي وزير الشئون البلدية والقروية السابق الدكتور محمد بن إبراهيم الجارالله، ومعالي مدير عام معهد الإدارة العامة السابق الدكتور محمد بن عبدالرحمن الطويل، ومعالي نائب وزير المالية الدكتور حمد بن سليمان البازعي، ومعالي نائب وزير الخدمة المدنية الدكتور صالح بن عبدالرحمن الشهيب، ومعالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد، ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ومعالي عضو مجلس الشورى الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالمحسن العبدالقادر، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين في الأجهزة الحكومية وفي وزارة الخدمة والمدنية ومعهد الإدارة العامة.  




       وقد ألقى معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور، وأشاد فيها بالدور الكبير الذي قام به الدكتور عبدالرحمن الشقاوي إبان إدارة للمعهد وإسهامه في التطور النوعي والمميز الذي أضحى عليه المعهد، وأثنى على جهوده في التحديث والتحسين المستمر لنشاطات المعهد المختلفة. ثم تناول جانباً من شخصية المحتفى به الدكتور عبدالرحمن الشقاوي وهو الجانب الإنساني الراقي لمعاليه، والجانب الاتصالي الناجح الذي يتمتع به داخل وخارج المعهد، وما تركه من رصيد إنساني متميز داخل المعهد وفي غيره من الجهات التي كانت تتعامل مع معاليه كإداري مميز، وإنسان صادق يتقن فن التعامل الراقي مع الجميع. وقال إن ما قمنا به، إنما هي لمسات أخوية حرصنا على أن تعبر عن حبنا وتقديرنا له ومكانته في قلوب جميع منسوبي المعهد ممن حفظوا لمعاليه حسن صنيعه وكريم خلقه وجميل معشره، مثلما أن معهد الإدارة العامة وتاريخه الطويل باقيان في تلك الذاكرة. مؤملين بهذا التكريم الأخوي البسيط، أن نكون ضمن ذاكرة معاليه، وجزءاً من تاريخه الذي سيفتخر به أمام الجميع، مثل افتخارنا وسعادتنا به وبمنجزاته التي قدمها للمعهد ومنسوبيه موظفاً وإدارياً ومسئولاً  ومديراً عاماً للمعهد.




       كما ألقى معالي وزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك قال فيها: إننا نجتمع اليوم لنقول شكراً لمن قدم الكثير لوطنه، خلال عمله الدءوب وجهوده المتواصلة لمدة خمسة وأربعين عاماً قضاها بمعهد الإدارة العامة فعاصر بداية سنوات إنشاء ذلك الصرح الإداري الكبير الذي بنى فكراً إدارياً متميزاً ساهم بشكل فعال في التنمية الإدارية بالمملكة، وأثنى على جهود الدكتور عبدالرحمن الشقاوي الفعالة في هذا الجانب من خلال عمله بالمعهد وتقلده العديد من المناصب حتى نال الثقة الملكية الكريمة بتعيينه مديراً عاماً للمعهد، وشهد المعهد خلال فترة إدارته قفزات تنموية متواصلة أضافت لبنات في بنائه الشامخ، حتى وصل إلى ما نراه اليوم من واجهة إدارية وصراحاً تدريبياً وأحد أهم بيوت الخبرة العربية المتخصصة في التدريب والبحوث والاستشارات. وأشار إلى أن مساهمات الدكتور عبدالرحمن الشقاوي لم تقتصر على المعهد بل تجاوزته إلى أفق أوسع من خلال مشاركاته وعضويته في العديد من المنظمات ومجالس الإدارات واللجان، وتأليفه لعدد من المؤلفات في مجال التنمية الإدارية. 




       بعد ذلك ألقى المحتفى به معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي مدير عام المعهد السابق كلمة شكر فيها الحضور على المشاركة في تكريمه، كما شكر معالي وزير الخدمة المجنية ورئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك على رعايته للحفل، وكذلك معهد الإدارة العامة على هذه الخطوة التي اعتبرها وفاء ونبل من معالي مديره العام ومنسوبيه، وقال إن له مع معهد الإدارة العامة ذكريات وتاريخ ومسيرة طويلة من العمل والإنجاز. وتطرق لقيم المعهد التنظيمية والسلوكية وأكد أنها من أكثر ما يعتز به المعهد ويفخر حيث أوجدت له شخصية ذات خصائص مميزة، مما مكنه من أداء دوره بشكل فاعل في مضمار التنمية الإدارية. وذكر أن المعهد قد تمكن من كسب ثقة الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات الأهلية انطلاقا من جودة مخرجاته من كفاءات سعودية متخصصة واستشارات إدارية فاعلة وبحوث ودراسات تطبيقية قيمة. ومن منطلق تلك الثقة، فقد باتت الجهات الحكومية والأهلية تتسابق على مخرجاته من قوى عاملة مدربة وخدمات تنظيمية عالية الجودة لتطوير قدراتها، مما مكن المعهد من إعادة هيكلة الأجهزة الحكومية وإعادة تنظيمها، وإمدادها بالأساليب والتقنيات الحديثة، ونشر الفكر الإداري المعاصر.

       وقال إن التحدي الذي واجهه المعهد لم يكن متمثلاً في صياغة المنظومة القيمية الخاصة به، ولكن التحدي الأكبر كان في تحويل هذه المنظومة من مرحلة التنظير إلى إمكانية التطبيق وتجسيدها سلوكاً حياً يميز منسوبي المعهد في محيط ثقافة اجتماعية اعتادت على السائد والمكرور من القول والفعل، ليس ذلك فحسب، بل مقاومة التغيير. لقد أدرك المعهد أنه إن لم يكن منسوبوه أمثلة حية على تلك القيم ، فلن يكون بوسعهم القدرة على تطوير الإدارة الحكومية وتحسين أدائها وإكساب العاملين فيها قيم الأداء والسلوكيات الإدارية المميزة.

       وأكد أن المعهد قد استطاع خلال مسيرته المظفرة أن يكون شريكاً فاعلاً في كل عمليات الإصلاح والتطوير الإداري على المستوى المحلي والعربي والدولي ليتحول إلى واجهة إدارية مشرفة وبيت خبرة عربي متخصص. وسيظل المعهد، إنشاء الله، صرحاً شامخاً ومعلماً وطنياً بقياداته وكوادره المتميزة بفكرها وأدائها وكفايتها، متمسكين بدور المعهد الفاعل في مجال التنمية الإدارية. وقدم معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي شكره وتقديره لجميع منسوبي المعهد الذين عملوا معه على جهودهم وعطاءاتهم السخية وتفانيهم في خدمة المعهد ليؤدي رسالته على الوجه الأكمل.  




       بعد ذلك قدم معالي وزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك لمعالي الدكتور عبد الرحمن الشقاوي درعاً تكريمياً باسم وزارة الخدمة المدنية ومنسوبيها.




كما قدم معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي درعاً تكريمياً مماثلاً باسم منسوبي معهد الإدارة العامة، تقديراً وعرفاناً لما قدمه خلال فترة عمله بالمعهد من جهود مشهودة وعطاءات متميزة. 

       كما جرى عرض فيلم تسجيلي عن مسيرة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي في معهد الإدارة العامة، وفي ختام الحفل التكريمي توجه الجميع لتناول طعام الغداء المعد بهذه المناسبة.

       وكان معالي الدكتور/ عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي قد التحق بالعمل بالمعهد اعتباراَ من 14/5/1389هـ على وظيفة باحث، وشغل وظيفة سكرتير الإصلاح الإداري ووظيفة مستشار إداري ووظيفة خبير إدارة عامه وخبير مكتبات وكذلك مدير عام برامج الإدارة العليا، وفي عام 1400هـ تم تعيينه نائباً لمدير عام المعهد لشئون التدريب، ثم صدر الأمر الملكي رقم (أ 213) وتاريخ 28/9/1420هـ بتعيينه مديراً عاماً للمعهد بالمرتبة الممتازة، وتقاعد في1/6/1434هـ. وكان عضواً في اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري، منذ تشكيلها في العام1420هـ، وفقًا للأمر السامي الكريم رقم (7/ب/6629) وتاريخ 9/5/1420هـ، التي أصبحت فيما بعد اللجنة العليا للتنظيم الإداري، كما أنه عضو في اللجنة الفرعية للجنة العليا للتنظيم الإداري، ورئيس للجنة التحضيرية للجنة العليا للتنظيم الإداري. ويحمل الدكتور عبدالرحمن الشقاوي شهادة الدكتوراه في الإدارة العامة من جامعة بيتسبرج بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1403هـ, وكان عضو في العديد من الهيئات والمنظمات الإدارية الإقليمية والدولية، وعدد من اللجان والجمعيات الوطنية والإقليمية والدولية. وله العديد من البحوث والمؤلفات في مجال الإدارة  ومن أهمها: تخطيط القوى العاملة 1396هـ،  تأثير التدريب على الإنتاجية بالمملكة العربية السعودية 1400هـ، التخطيط الشامل للموارد البشرية 1400هـ، دور التدريب الإداري في معالجة التضخم الوظيفي (بحث) 1406هـ، دور التنمية الإدارية في التنمية الوطنية 1406هـ، التدريب الإداري للتنمية 1405هـ، إدارة التنمية في المملكة العربية السعودية والتحديات المعاصرة 1415هـ، تطور أنظمة الحكم والإدارة وجهود التنمية الإدارية في المملكة العربية السعودية 1430هـ.​













​​​​​​