تسجيل الدخول

 

الأخبار
د. عبدالرحمن الشقاوي يوقع عقداً مع شركة أمريكية متخصصة لدراسة وتقييم برامج معهد الإدارة العامة وأنظمته
 
13/02/1433

لمدة ستة أشهر وبقيمة 6,5مليون ريال :

د. عبدالرحمن الشقاوي يوقع عقداً مع شركة أمريكية متخصصة لدراسة وتقييم برامج معهد الإدارة العامة  وأنظمته وأدائه وقياس أثر التدريب في أداء موظفي الأجهزة الحكومية 

وقع معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي يوم السبت 13 صفر 1433هـ، عقداً مع الشركة الأمريكية "بوسطن كونسلتينج جروب إنترناشونال إنك"، لدراسة وتقييم برامج المعهد وأنظمته وأدائه وقياس أثر التدريب في أداء موظفي الأجهزة الحكومية بالمملكة العربية السعودية.

وأوضح معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي بعد توقيع العقد أن المعهد يهدف من إجراء هذه الدراسة إلى تقييم أداء المعهد ( في المركز الرئيس والفروع) وفقاً للمعايير العلمية والممارسات العالمية المتميزة في مجالات التدريب والاستشارات والبحوث والتوثيق الإداري، وتحديد مجالات وأدوات التطوير المناسبة للمعهد، وقياس أثر التدريب في أداء موظفي الأجهزة الحكومية، كما يشتمل نطاق الدراسة على الأنشطة والخدمات الإدارية المساندة.

وذكر أن مدة العقد مع الشركة ستة أشهر بقيمة (6,5) مليون ريال، تقوم خلاله الشركة بإعادة تصميم  برنامج اللغة الإنجليزية إضافة إلى تقييم أنشطة المعهد الرئيسة كالتدريب والبحوث والاستشارات والتوثيق الإداري، وكذلك قياس أثر التدريب في أداء موظفي الأجهزة الحكومية.

وقال معالي مدير عام معهد الإدارة العامة إن الشركة الاستشارية في نهاية المشروع تلتزم بتقديم عدد من المخرجات للمعهد، ومنها: تقرير شامل عن أداء المعهد وأنظمته وبرامجه وفروعه. مرفقاً معه ملخص يوضح أبرز النتائج والتوصيات، وتقرير شامل عن قياس أثر التدريب لموظفي الحكومة الذين تم تدريبهم في المعهد. مرفقاً معه ملخص يوضح أبرز النتائج والتوصيات، وتطوير نموذج لتقييم أداء المعهد يتضمن تحديد مؤشرات قياس أداء عمليات ومهام المعهد، وكذلك  اقتراح المعارف والمهارات اللازمة لتطوير أداء منسوبي المعهد بما يخدم أهداف المشروع مستقبلاً، بالإضافة إلى اقتراح تطبيقات الحاسب الآلي المناسبة للمعهد بما يحقق أهداف المشروع  بناء على المنهجيات العلمية في مجال تقييم الأداء.

وأضاف أن مشروع الدراسة سوف يتضمن أربع مراحل، المرحلة الأولى خاصة بتعريف عناصر الأداء ذات الصلة. والمرحلة الثانية خاصة بقياس الأداء. والمرحلة الثالثة يتم خلالها تحديد الفجوات. والمرحلة الرابعة تتضمن خطة التنفيذ.

وبيّن الدكتور عبدالرحمن الشقاوي أن فكرة مشروع هذه الدراسة انطلقت من مجلس الشورى إثر اطلاعه على التقرير السنوي للمعهد، حيث أبدى المجلس ضمن ملاحظاته أهمية إجراء تقييم شامل لأداء المعهد بأنشطته المختلفة من تدريب وبحوث واستشارات وتوثيق إداري، وقد توج قرار مجلس الشورى بموافقة مجلس الوزراء الموقر، ثم شرع المعهد في التحضير والإعداد لإجراء الدراسة من خلال البحث عن الشركات والمؤسسات العريقة والمتخصصة والتي يمكن أن تقوم بإجراء الدراسة على الوجه المطلوب، وقد تم الاتفاق مع شركة بوسطن كونسلتينج جروب إنترناشونال المتخصصة في هذا المجال لإجراء الدراسة.

وأكد أن تقييم أنشطة المعهد من جهة متخصصة ومحايدة سوف يمنح المعهد رؤية مستقلة وموضوعية، وسوف تساعد النتائج  على وضع إستراتيجية مستقبلية للمعهد تنطلق به – بإذن الله -إلى آفاق رحبة لتنفيذ نشاطاته بما ينسجم مع أحدث النظم والأساليب العصرية في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات والتوثيق الإداري.