تسجيل الدخول

 

الأخبار
وزير الخدمة المدنية يزور معهد الإدارة العامة
 
23/03/1433

IMG_1495 (600 x 400).jpg

 د.عبدالرحمن البراك: سنعمل على المحافظة على المكتسبات التي حققها المعهد في مختلف نشاطاته، وتعزيز رؤيته المستقبلية لمزيد من العطاء الهادف إلى الرفع من مستوى التنمية الإدارية في المملكة  

د. عبدالرحمن الشقاوي: زيارة معالي الوزير للمعهد سيكون لها أكبر الأثر في دعم مسيرته في مجال التنمية الإدارية   

قام معالي وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك بزيارة لمعهد الإدارة العامة يوم (الأربعاء 23 ربيع الأول 1433 هـ) رافقه خلالها  كل من معالي نائب وزير الخدمة المدنية الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالمحسن العبدالقادر، وسعادة وكيل وزارة الخدمة المدنية الأستاذ عبدالله بن علي الملفي، وسعادة أمين عام لجنة تدريب وابتعاث موظفي الخدمة المدنية د. صالح بن عبدالرحمن الشهيب، وسعادة المتحدث الرسمي باسم وزارة الخدمة المدنية الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الخنين، وسعادة الأستاذ عبدالله بن محمد البداح من مكتب معالي الوزير. وكان في استقبال معاليه والوفد المرافق معالي مدير عام المعهد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي وعدد من كبار المسئولين في المعهد.

بعد ذلك إصطحب معالي مدير عام المعهد معالي وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق في جولة داخل المعهد شملت زيارة عدد من الإدارات والأقسام كالمكتبة ومركز الوثائق، ومركز المؤتمرات، والإدارة العامة للطباعة والنشر، كما زاروا عدداً من قاعات التدريب، ومعامل الحاسب الآلي، ومعامل اللغة الإنجليزية، إطلعوا خلالها على جوانب من نشاطات المعهد وقدراته البشرية والفنية والتقنية الحديثة والنظم العصرية التي وفرها لتحقيق أهدافه في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات والتوثيق الإداري. عقب ذلك عقد اجتماع بين مسئولي المعهد ومعالي الوزير ومرافقيه نوقشت خلاله عدد من الموضوعات، واستمع معالي الوزير والوفد المرافق إلى شرح مفصل عن نشاطات المعهد وبرامجه، وعن خططه ومشاريعه. 

 

  
 

وأدلى معالي وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك بعد الزيارة بتصريح قال فيه: 

في البداية اشكر معالي مدير عام المعهد على هذه الدعوة، وما شاهدناه في هذه الزيارة وخلال الجولة في إدارات وأقسام المعهد ومرافقه الحيوية وما سمعناه خلال الاجتماع مع مسئولي المعهد هو موضع غبطة وسرور، حيث وجدنا كل ما يسر فيما يتعلق بنشاطات المعهد ومستوى الانجاز فيه، وكذلك ما تحقق في هذه المرحلة من مواكبة كثير من البرامج الحديثة فيما يتعلق بالتقنية وتأصيل مفهوم التقنية في نشاطات المعهد، هذا بالإضافة إلى دور المعهد المتميز في مجال البحث والنشر العلمي، ودوره في التدريب وزيادة أعداد المتدربين، وكذلك طبيعة الخدمات الاستشارية التي يقدمها لمختلف الأجهزة الحكومية. وقد استمعنا خلال الاجتماع للزملاء المسئولين في المعهد عن رؤيتهم المستقبلية في دور المعهد في التنمية الإدارية وهي رؤية طموحة ومقدرة ونتمنى للجميع التوفيق. وأكد معالي وزير الخدمة المدنية بوصفه رئيساً لمجلس إدارة المعهد انه سيعمل على المحافظة على المكتسبات التي حققها المعهد في مختلف نشاطاته وبرامجه، وأكد أنه سيسعى لدعم المعهد وتعزيز رؤيته المستقبلية في بذل المزيد من العطاء الهادف إلى الرفع من مستوى التنمية الإدارية في المملكة.  

كما أدلى معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي بتصريح قال فيه:
 
سعدنا هذا اليوم بزيارة معالي وزير الخدمة ورئيس مجلس إدارة المعهد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك والوفد المرافق له، حيث اطلعوا عن كثب على نشاطات المعهد وتعرفوا على برامجه وخططه المستقبلية في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات والتوثيق الإداري، كما اطلعوا على مشاريع المعهد الجاري تنفيذها حالياً والمتمثلة في إنشاء مقر جديد لفرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة مع سكن لأعضاء هيئة التدريب على مساحة(76,799) متر مربع، وكذلك إنشاء مقر للفرع النسائي للمعهد بالرياض بمساحة قدرها (51,350) متر مربع، بالإضافة إلى إنشاء مشروع إسكان متكامل لأعضاء هيئة تدريب المعهد من المتزوجين في الرياض بمساحة قدرها (175,464) متر مربع، ومشروع سكن لأعضاء هيئة التدريب من العزاب بمساحة قدرها (12,700) متر مربع. وكذلك إنشاء سكن لأعضاء هيئة التدريب في فرع المعهد بالمنطقة الشرقية على مساحة (22,000) متر مربع، بالإضافة إلى مشروع توسعة مبنى مقر الفرع في المنطقة الشرقية. وأكد معالي مدير عام معهد الإدارةالعامة أن زيارة معالي وزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة المعهد سيكون لها أكبر الأثر في دعم مسيرة المعهد في مجال التنمية الإدارية بما يحقق الأهداف والغايات المنشودة، وبما يواكب تطلعات القيادة وولاة الأمر حفظهم الله الذين يجد منهم المعهد كل دعم ورعاية واهتمام في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية حفظهما الله.

​​