تسجيل الدخول

 

الأخبار
مجلة " التنمية الإدارية" تحذر من الموروث الاجتماعي والثقافي السلبي على الإدارة
 
26/03/1433

مجلة " التنمية الإدارية" تحذر من الموروث الاجتماعي والثقافي السلبي على الإدارة





حذرت مجلة" التنمية الإدارية" الصادرة عن معهد الإدارة العامة في عددها لشهر ربيع الأول الصادر حديثا، من الموروث الاجتماعي والثقافي السلبي على الإدارة، ووصفته بالقيد الذي يكبل الإدارة الحديثة.

وتساءلت المجلة عن طبيعة العلاقة بين الموروث الثقافي والاجتماعي وممارسة الإدارة في مجتمعنا، وهل بعض سلبياتنا الإدارية المعاصرة ذات جذور ثقافية متغلغلة في النفوس والأذهان ؟!

الدكتور مساعد الفريان مدير عام الاستشارات بمعهد الإدارة العامة ذهب إلى أن المجتمع يمتلك موروثات ثقافية واجتماعية أصيلة تحترم الصدق والأمانة والوفاء، إلا أن البعض – للأسف- في ممارسته الإدارية يعطى لنفسه الحق في سلب حقوق الآخرين من خلال المحاباة وتسخير الموارد العامة له. وأوضح الفريان أن الممارسات الإدارية واتخاذ القرارات تتأثر كثيرا بقيم وعادات المجتمع، وخلص على أن العالم النامي، والمملكة جزء منه، لا يزال يعاني وبقوة من التأثير السلبي من امتداد القيم والمفاهيم والعادات الاجتماعية إلى محيط العمل. وأكد د.مساعد أننا مجتمع تلعب القبلية والمناطقية والإقليمية الضيقة دورا مؤثرا جدا في حياتنا وعلاقاتنا وحكمنا على الأشياء.

وانتقد عميد التطوير بجامعة الملك سعود د.سالم القحطاني الغياب الملحوظ للتخطيط بشكل عام في ثقافتنا الاجتماعية، فضلا عن افتقادنا للتخطيط الإداري والاستراتيجي الدقيق طويل المدى.

وفي عدد "التنمية الإدارية" الأخير، حوار مع الأمير بندر بن عبد الله المشاري آل سعود، مدير عام مركز المعلومات الوطني، الذي صرح فيه بسعيه لتحقيق مبدأ خدمة المواطن لنفسه الكترونيا، وقال إنه قريبا سيصل المركز إلى مراحل متقدمة في الخدمة الالكترونية كإصدار الجواز وشهادة الميلاد وتقديم البلاغات، وغيرها من الخدمات.

وأوضح الأمير بندر أن سياسة المركز تقوم على استقطاب الموهوبين من الشباب السعودي المؤهل، وتحفيزهم للعمل في مختلف إدارات المركز.

وأضاف أن المركز يؤمن بمبدأ الشراكة الإستراتيجية مع مختلف قطاعات وزارة الداخلية وكذلك مع القطاعين الحكومي والخاص، ويسعى لتبادل الأفكار.

وتناول تحقيق" التنمية الإدارية" أزمة تعانيها المرأة السعودية العاملة وهي  ندرة العمالة المنزلية، وقلة دور الحضانة، مما يمثل لها مأزقا في التوفيق بين العمل ورعاية بيتها وأطفالها، وطرح التحقيق عددا من الحلول.

وكالعادة حفل العدد الأخير من التنمية الإدارية، بمقالات ورؤى مختلفة، وخصص د. صلاح المعيوف المشرف العام على المجلة مقاله(وجهة نظر) لرثاء الفقيد الأستاذ سمير المقرن مدير عام فرع المعهد بالمنطقة الشرقية، وعدد مآثره  على المستوى الإنساني والإداري.

وكذلك رثى رئيس التحرير الأستاذ عبد الله السميّح في مقاله (مدى) الأستاذ المقرن، وذهب إلى أن الراحل سيظل خالدا في الذاكرة نظير ما قدم من عطاء.

وفي مقال الصفحة الأخيرة عدد الأستاذ عبد العزيز السويد الكاتب بصحيفة الحياة في مقاله الساخر(عزيزي المدير) الأخطار التي تحيط بالمدير الجديد،وأسدى مجموعة من النصائح للمدير الجديد بطريقة ساخرة .