تسجيل الدخول

 

الأخبار
معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي:التنمية الإدارية في مقدمة اهتمامات خادم الحرمين الشريفين
29/06/1433

معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي:

التنمية الإدارية في مقدمة اهتمامات خادم الحرمين الشريفين

 

أكد معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي أن ما تشهده المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – من نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات فاقت كل التوقعات وجسدت كل التطلعات، فقد أصبحت المملكة في هذا العهد الميمون نموذجاً يحتذى بين الدول الناهضة والمتطلعة للحاق بركب التقدم والتطور، بفضل الله ثم بفضل الرؤية الثاقبة لقائد هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين الذي وضع تنمية الوطن وتطوره، وخدمة المواطن وتلبية احتياجاته في مقدمة اهتماماته. وخلال سبع سنوات من قيادته الحكيمة نقل الملك عبدالله بن عبدالعزيز المملكة خطوات متقدمة للأمام وجعلها في مصاف الدول الأكثر تسارعاً في التنمية والتطور.

ونوه معالي مدير عام معهد الإدارة العامة باهتمام خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله بالتنمية الإدارية، كونها الأداة المحركة للتنمية الشاملة، وقال: إن الأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين برقم (أ/227) وتاريخ 9/12/1432هـ، بـأن يكون رئيس مجلس الوزراء رئيساً للجنة العليا للتنظيم الإداري، ويكون نائب رئيس مجلس الوزراء نائباً لرئيس اللجنة، يؤكد مدى اهتمامه الشديد بالتنمية الإدارية، وحرصه يحفظه الله على أن تكون هذه اللجنة تحت إشرافه وتوجيهه المباشر.

كما أشاد معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي بالدعم المتواصل الذي يلقاه معهد الإدارة العامة من خادم الحرمين الشريفين مؤكداً أن هذا الدعم مكن المعهد من تفعيل دوره في مجال تطوير الإدارة الحكومية، وإعداد كفاءات وطنية للعمل في القطاع الحكومي والخاص.

وتناول معالي مدير عام معهد الإدارة العامة نشاطات المعهد المختلفة والتي شهدت قفزات نوعية مميزة، حيث بات المعهد يستقبل في كل فصل تدريبي أكثر من مائتي ألف طلب ترشيح من مختلف الأجهزة الحكومية للالتحاق ببرامجه التدريبية، وهذا الإقبال الكبير من منسوبي الأجهزة الحكومية على الالتحاق ببرامج المعهد التدريبية يعكس جودة مخرجاته واهتماما ووعيا كبيرين بأهمية التدريب في الارتقاء بمستوى الأداء، إلى جانب إنشاء مركز لقياس أداء الأجهزة الحكومية مما يعكس الثقة الكبيرة في المعهد.

وفي إطار الدعم اللامحدود الذي يحظى به المعهد من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين ذكر معالي الدكتور عبدالرحمن الشقاوي أن العمل يجري حالياً على إنشاء مقر جديد لفرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة مع سكن لأعضاء هيئة التدريب على مساحة(76,799) متر مربع، كما يجري العمل أيضاً على إنشاء مقر للفرع النسائي للمعهد بالرياض بمساحة قدرها (51,350) متر مربع، بالإضافة إلى إنشاء إسكان متكامل لأعضاء هيئة تدريب المعهد من المتزوجين في الرياض بمساحة قدرها (175,464) متر مربع، ومشروع سكن لأعضاء هيئة التدريب من العزاب بمساحة قدرها (12,700) متر مربع. وكذلك إنشاء سكن لأعضاء هيئة التدريب في فرع المعهد بالمنطقة الشرقية على مساحة (22,000) متر مربع، بالإضافة إلى مشروع توسعة مبنى المقر الحالي لفرع بالمنطقة الشرقية. وهي مشاريع ضخمة اعتمدت لها وزارة المالية الاعتمادات الكافية في ميزانيات المعهد خلال هذا العام والأعوام السابقة. وستمكن هذه المشروعات عند اكتمالها المعهد من الانطلاق نحو آفاق رحبة وواسعة في تنفيذ برامجه وخططه المستقبلية.

وفي ختام حديثه دعا معالي مدير عام معهد الإدارة العامة المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها.