نبذة عن الفرع
​نتيجة للخطط الطموحة التي تبنتها المملكة العربية السعودية لإحداث تنمية اقتصادية واجتماعية كبيرة تغطي جميع مناطق المملكة، وللازدياد الكبير في أعداد الأجهزة الحكومية واتساع دائرة نشاطها في المملكة بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص أُفتتح فرع معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية بتاريخ 13/10/1393هـ ليشارك بشكل فاعل في تحقيق شعار المعهد " نحو تنمية إدارية أفضل " وأهدافه الرئيسية المتمثلة فيما يلي:

  1. رفع الكفاية الإدارية لموظفي الدولة وإعدادهم علمياً وعملياً لتحمل مسئولياتهم وتنفيذ مهامهم على نحو يكفل الارتقاء بمستوى الأداء.
  2. الإسهام في تلبية الاحتياجات التدريبية الضرورية لأعمال وأنشطة القطاع الأهلي.
  3. الإسهام في إعداد وتطوير التنظيمات الإدارية للأجهزة الحكومية.
  4. تقديم المشورة في المشكلات الإدارية التي تعرضها عليه الأجهزة الحكومية.
  5. إجراء البحوث والأعمال العلمية ذات الصلة بشؤون الإدارة وتطبيقاتها.
  6. جمع وتبويب وتصنيف الوثائق الإدارية بالمملكة ، وتقديم الخدمات المعلوماتية المرجعية في مجال الإدارة للمسئولين والباحثين.

وينفذ الفرع في مجال البرامج عدداً كبيراً من البرامج التدريبية والإعدادية والخاصة، ففي مجال البرامج التدريبية:
بدأ الفرع في استقبال مرشحي الأجهزة الحكومية للتدريب منذ افتتاحه، حيث بلغ عدد متدربي الفرع بنهاية العام التدريبي  1393/1394هـ  مائة وخمسة متدربين ( 105 متدربين ) وتزايد عدد المقبولين في برامج المعهد التدريبية بشكل كبير.

 

أولاً- البرامج التدريبية التي ينفذها الفرع وتشمل:
 * البرامج التدريبية العامة.
 * البرامج الخاصة.
 * الحلقات التطبيقية التي تنفذ لشاغلي المراتب المدنية من  ( 11-13 ) ومن في مستواهم الوظيفي.

ويعمل على تنفيذ تلك البرامج أساتذة أكفاء متخصصون في عدد من التخصصات الإدارية المهمة ويمثلون عدداًُ من القطاعات في المعهد منها:
قطاع الإدارة العامة                                 قطاع إدارة المواد

قطاع المالية والمحاسبية                            قطاع الإدارة المكتبية

قطاع المكتبات                                        قطاع اللغة الإنجليزية

قطاع شؤون الموظفين                             قطاع الحاسب الآلي

قطاع الإدارة الصحية

ثانياً- البرامج الإعدادية:
منذ إنشاء فرع المعهد بالمنطقة الشرقية استطاع الفرع تنفيذ عدد كبير من البرامج الإعدادية أو برامج إعادة التأهيل التي كانت تصمم لإعادة تأهيل خريجي الكفاءة المتوسطة والثانوية العامة للعمل في الأجهزة الحكومية، وقد استفاد من تلك البرامج أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة موظف من موظفي الأجهزة الحكومية ، ثم صدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- عام 1411هـ بأن يقوم المعهد بتنفيذ برامج إعدادية تغطي احتياج القطاع الخاص من الموظفين السعوديين وقد أسهم المعهد بشكل كبير في تنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين -يرحمه الله- بتصميم عدد من البرامج الإعدادية التي تتناسب والحاجة الفعلية لسوق العمل السعودي وهي:


            المحاسبة التجارية                         السكرتارية التنفيذية


            المبيعات                                    دراسات المكتبات


            النسخ الثانوي بلغتين                     إدارة المواد


            إدارة المستشفيات                        الإدارة البنكية


            الحاسب الآلي.


ويتميز خريجو تلك البرامج بأنهم قادرون على العمل في القطاع الخاص بتميز، وذلك لحصولهم على التدريب المناسب لطبيعة المهام التي سيمارسونها إضافة لدراستهم جميع المواد باللغة الإنجليزية.
 
ثالثاً- الدراسات الاستشارية:
يقوم فرع المعهد بالمنطقة الشرقية ومن خلال عدد كبير من الخبراء في مجالات الإدارة المختلفة إلى تقديم المشورة لحل المشكلات الإدارية والتنظيمية التي تواجه الأجهزة الحكومية بالمنطقة وتتمثل الأهداف الرئيسية لنشاط الاستشارات فيما يلي:
 * مساعدة الأجهزة الحكومية في تطوير بنيتها الهيكلية بالشكل الذي يضمن أدائها للمهام المناطة بها بشكل صيح .
 * مساعدة الأجهزة الحكومية في وضع مشروعات اللوائح الداخلية التي تحتاج إليها في مجالات العمل التي تتطلب مثل هذا النوع من اللوائح.
 * مساعدة الأجهزة الحكومية على تصحيح إجراءات العمل التي تطبقها في تنفيذ مهامها.
 * مساعدة الأجهزة الحكومية في اختيار التجهيزات المكتبية ووسائل تقنيات العمل المناسبة لطبيعة مهامها وأهدافها.
 
ويقدم المعهد خدماته الاستشارية في المجالات التالية:
 * الهياكل والأدلة التنظيمية.
 * اللوائح الداخلية.
 * التجهيزات والتقنيات.
 * القانون.
 * الحاسب الآلي.
 * السلوك الإداري.
 * القوى العاملة وشؤون الموظفين.
 * المجال المالي والمحاسبي.
 *  إدارة المواد.

رابعاً- البحوث العلمية:
بدأ الفرع مؤخراً في تنفيذ عدد من الأبحاث العلمية المتخصصة في مجال الإدارة ويتوقع أن يتم إنجاز عدد كبير من البحوث المتخصصة خلال الفترة القادمة.

تقنيات التعليم والتدريب:
استطاع الفرع ومن خلال اعتماده على استخدام التقنية في مجالات التدريب من تحويل جميع قاعات التدريب وقاعة المؤتمرات الرئيسية بالفرع إلى قاعات إلكترونية يتم من خلالها الاعتماد على التقنية بشكل كبير في مجال إيصال المعلومات والأفكار الإدارية للمتدربين مما أسهم في تفعيل العملية التدريبية بشكل كبير، حيث يمكن للمحاضر استخدام الإنترنت وعرض الأفلام وشرائح العرض من خلال استخدام الحاسب الآلي.

المكتبة ومركز الوثائق:
تقوم مكتبة الفرع بتقديم الخدمات المتخصصة للباحثين والدارسين في مجالات الإدارة المختلفة سواء من داخل المعهد أو من خارجه، حيث ارتفع عدد العناوين التي كانت تضمها المكتبة من ( 160 ) مائة وستين عنواناً عربياً وأجنبياً عام 1393هـ إلى أكثر من خمسين ألف عنوان، إضافة للدوريات العربية والأجنبية ، كما تضم المكتبة بين جنباتها​ عدداً ضخماً من الوثائق الإدارية الرسمية التي توثق تاريخ المملكة العربية السعودية الإداري منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود إلى يومنا هذا ، إضافة لجميع أعداد الصحف السعودية منذ تاريخ صدورها.